اليوم السبت 2023/5/27 - مساءً

الاسطورة | أكرم توفيق ليس الأول.. لاعبون هزموا الرباط الصليبي مرتين





02:19 م | الأحد 25 ديسمبر 2022

أكرم توفيق ليس الأول.. لاعبون هزموا الرباط الصليبي مرتين

أكرم توفيق لاعب الأهلي

لو كانت الإصابة رجلا لقتلته.. قد يكون ذلك لسان حال أكرم توفيق لاعب الفريق الكروي الأول بالنادي الأهلي، بعد أن تعرض للإصابة بقطع في الرباط الصليبي للمرة الثانية، خلال عام 2022، وكأنه موعود بلعنة تلك الإصابة في بداية العام ونهايته.

أكرم توفيق موعود بالصليبي في بداية العام ونهايته

المرة الأولى كانت خلال مشاركة اللاعب مع المنتخب بمباراة نيجيريا ببطولة أمم أفريقيا، التي أقيمت مؤخرا في الكاميرون، ثم المرة الثانية كانت خلال مشاركته في تدريبات الأهلي، ليتأكد غياب أكرم توفيق، عن الفريق الأحمر حتى نهاية الموسم الحالي 2022-2023.

ورفع أكرم توفيق شعار التحدي، ولم يجعل الإحباط يتمكن منه، وبدأ في إجراءات التأهيل مبكرا، حتى يستطيع إزالة ورم الركبة الذي ظهر بسبب الإصابة، تمهيدا لإجراء الجراحة والعودة للملاعب من جديد، متحليا بروحه القتالية التي تظهر داخل المستطيل الأخضر، ويستعين بها خارجه في التوقيت الحالي لمحاربة إصابة الصليبي للمرة الثانية.

أكرم توفيق لاعب الأهلي 

ويتسلح موفاسا، أيضا بالتجارب السابقة لزملائه في الملاعب الذين تعرضوا للإصابة بالرباط الصليبي مرتين، وكانوا قاب قوسين أو أدنى من الاستسلام للعنة تلك الإصابة، إلا أنهم عادوا بقوة وتحدوا الصليبي ووقفوا في مواجهته وجها لوجه، على غرار مواجهتهم أمام الخصوم داخل المستطيل الأخضر، حتى هزموه وعادوا لممارسة عشقهم الأول كرة القدم.

عبدربه ووحيد وحجازي هزموا الصليبي مرتين

وتضم تلك القائمة أسماء نجوم سابقين في الكرة المصرية، أبرزهم عبد الواحد السيد حارس مرمى الزمالك السابق، وحسني عبد ربه نجم الإسماعيلي السابق وكذلك محمد محمود لاعب الأهلي الحالي، وأحمد حجازي المدافع المصري المحترف بصفوف اتحاد جدة السعودي، وكلها تجارب يسعى أكرم توفيق، للاستفادة منها حتى يكون نموذجا جديدا في الإصرار والتحدي والقدرة على محاربة الصليبي حتى بعد الإصابة به للمرة الثانية.

حسني عبد ربه لاعب الإسماعيلي السابق 

ويقوم سمير عدلي، المدير الإداري بالنادي الأهلي، بإنهاء أوراق سفر اللاعب وكافة الحجوزات الخاصة به على أن يسافر مع نهاية الأسبوع الجاري، ويرافق أحمد أبو عبلة، اللاعب أكرم توفيق، خلال رحلته إلى النمسا من أجل الاطمئنان على اللاعب والجراحة التي يخضع لها وحصوله على التقرير الخاص بتأهيل نجم الفريق الأحمر.